بالفيديو: جو رعد صدم محبّيه بما فعله أخيراً!

الــــــســــــابــــــق
الـــــــــلاحـــــــــق
A+

بعد بدء مسيرته الغنائية في السنوات الماضية الأخيرة، حقّق المغنّي جو رعد حلمه أخيراً، وصدم محبّيه في الوقت نفسه! التفاصيل في هذا الحوار معه لموقع mtv الإلكتروني.

في بادئ الأمر، سألنا جو رعد عن غرابة ملابسه التي غالباً ما يطلّ بها عبر وسائل الإعلام والحفلات التي يحييها وخصوصاً تلك التي أطلّ بها واختارها لصور الألبوم، فأوضح قائلاً: "ملابسي غريبة وجريئة وغير معتادة. الناس اعتادوا عليّ بهذا الشكل وهكذا أحبّوني".

وأضاف في حديثه لموقعنا: "أحبّني الناس انطلاقاً من الجوّ الفني الذي أقدّمه، المليء بالفرحة والأجواء الجميلة والإيجابية، أرزع الفرح أينما كنت".

وتحدّث رعد عن ألبومه الغنائي الجديد، وهو الألبوم الأوّل له بعد مجموعة من الأغنيات المنفردة التي طرحها، مشيراً إلى أن ألبومه يتألّف من 11 أغنية تتنوّع بين ألوان غنائية مختلفة ومنها الطربية الشعبية اللبنانية والمصرية، إضافة إلى الأغنيات الإيقاعية والرومانسية والكلاسيكية وغيرها.

"مَن سمع ألبومي الذي طرحته أخيراً، صُدِم إيجابياً بأغنية "ذكرى" التي شكّلت تحدّياً كبيراً بالنسبة إليّ"، يقول رعد، مرجعاً السبب إلى أنها المرّة الأولى التي يطرح أغنية كلاسيكية حزينة. ويكمل، قائلاً: "رغم أنني عُرفت بالأغنيات الراقصة والفرحة والإيقاعية، إلا أنني كنتُ مصرّاً على تقديم الأغنية الرومانسية الكلاسيكية لأتحدّى نفسي ولأثبت أنني قادر على غناء أكثر من لون وعلى إيصال إحساسي للناس بأكثر من لون".


وأعلن رعد أنه بدأ التحضير لتصوير أغنيتين من الألبوم على شكل فيديو "كليب" ومن المرجّح أن يختار بين "أنا شفتك وغشيت" و"بوس خدودك" و"ما توقّفش المزيكا". أمّا عن أغنية "ذكرى" فقال: "من المتوقّع أن أصوّرها في بداية فصل الشتاء المقبل وسأقدّم في "الكليب" قصّة حياتي".

وعلى هذا الضوء، تحدّث رعد عن الذكريات الحزينة التي عاشها في بداية حياته، قائلاً: "بداياتي كانت حزينة. كنتُ متوسّط الحال المادية وتعبتُ وعملت واجتهدتُ كثيراً إلى أن وصلت إلى ما أنا عليه".

ولفت إلى أنه يحضّر لمفاجأة ستكون على شكل Show في دول العالم العربي، منوّهاً بحلمه الذي حققه حين أطلق ألبومه الأوّل "اللورد". وقال: "ألبومي هو شغفي وحلمي الذي حقّقته بفضل كلّ مَن أحبّني ودعمني وآمن بي. لطالما حلمت بأن يكون لي ألبومي الخاصّ".

أمّا في الفيديو المرفق، فتستمعون إلى مقطع من أغنية "ذكرى" الحزينة، والتي صدمت محبّي رعد.

غــــــــرد تــــــــعــــــــــــلــــــــيــــــــقــــــــك

إقــــــرأ أيــــــضــــــاً