صفقة سريّة تطيح بقيادات في البنتاغون

الــــــســــــابــــــق
الـــــــــلاحـــــــــق
A+

أُقيل اثنان من قيادات وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) بسبب محادثات سرية لتخفيف العقوبة على خمسة معتقلين في معتقل غوانتانامو، متهمين بتدبير هجمات 11 أيلول.

وأفادت صحيفة "تايمز" البريطانية، بأن وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس، أقال هارفي ريشيكوف، الذي كان مسؤولا عن محاكمات غوانتانامو، بعد مناقشة إمكانية إسقاط عقوبة الإعدام عن عناصر "تنظيم القاعدة" المُتهمين مقابل اعترافهم بارتكاب الجرم.

كما أُقيل أيضا غاري براون المستشار القانوني لريشيكوف من منصبه.

وتلقّى كلا المسؤولين مذكرات إقالة، وفقا لما أوردته صحيفة "ذا نيويورك تايمز" الأميركية.

غــــــــرد تــــــــعــــــــــــلــــــــيــــــــقــــــــك

إقــــــرأ أيــــــضــــــاً