بالفيديو: عادَ من الموت بأُعجوبة... وصمّم على قتل والده

الــــــســــــابــــــق
الـــــــــلاحـــــــــق
A+

ما حصل مع هذا الشّاب من مأساةٍ عائليّة، يُشبه مئات الحالات التي تتّخذ من كنف بعض البيوت موطناً أبديّاً لها، هناك حيث تبقى الجروح في طيّ الاسرار والكتمان، وتعيش أملاً بما سيحمله الزّمن من تطوّرات...
"...وقَتلت بيّي" رواية جديدة باللّهجة اللّبنانيّة للصّحافي والكاتب شربل رحمة، تضيء على قصّة شابٍّ عانى بمرارة من ظلم والده ومن اختفائه، وقرّر،بعد أن أعطته الحياة فرصةً ثانية، أن يعود لينتفض على ماضيه الذي تشارك ألمه مع والدته وأخته، ويحقّق ما يُشفي غليله، فيُصمت بشكلٍ نهائي تلك الاصوات المدوّية من صفحات الماضي.

ما هو جرم الوالد؟ وماذا سيفعل جاك بفرصته الجديدة بالحياة؟ وكيف سيتمّ اللّقاء بعد غياب سنوات؟ وهل يُصحّح جاك خطأ والده بجريمةٍ جديدة؟ صفحات الرواية الجديدة ستحملُ أجوبة على هذه الاسئلة، بالاضافة الى الكثير من الاحداث المُستلهمة من واقع الحياة والمجتمع، صفحات مصاغة بكلمات صادقة وبلغة سهلة القراءة والفهم وبنمط سلسٍ.

"...وقَتلت بيّي" رواية دراميّة للنّاشر اللّبناني "دار الجيل"، يحتفل شربل رحمة بتوقيعها، في 2 كانون الأوّل في معرض الكتاب الدولي في مجمّع الـ"بيال" في بيروت، بين الساعة 6 و9 مساءً، وفي 9 كانون الأوّل في ثانوية جبران خليل جبران في بشرّي إبتداءً من الساعة 6 مساءً.

غــــــــرد تــــــــعــــــــــــلــــــــيــــــــقــــــــك

إقــــــرأ أيــــــضــــــاً