تركت رضيعها يموت جوعاً لتحتفل مع أصدقائها!

الــــــســــــابــــــق
الـــــــــلاحـــــــــق
A+

تركت الروسية فكتوريا كوزنيتسوفا طفلها الرضيع من دون طعام لمدة أسبوع كامل ما أدى إلى وفاته.

وفي التفاصيل، فإنّ الأم التي تبلغ الـ17 من عمرها ذهبت لتحتفل مع أصدقائها مستغلة غياب زوجها لأداء خدمته العسكرية. ووضعت ابنها في السرير ثم أقفلت باب المنزل بالمفتاح وخرجت.


أمضت أسبوعاً كاملاً لم تعد خلاله إلى منزلها إلا مرّة واحدة لتقدم الماء لكلبها. ووجهت إليها المحكمة تهمة التسبب بموت ابنها إيغور. إلا أنها لم تبدِ أيّ تأثر وقالت إن الطفل كان يمنعها من النوم ليلاً ومن الخروج للاحتفال برفقة أصدقائها.

وجاء في بيان الحكم: "سبب موت إيغور، 9 أشهر، هو الجفاف والجوع. وحين عثر عليه في منزل فيكتوريا كان قد فارق الحياة فيما كانت عيناه لا تزالان مفتوحتين بسبب الخوف".

وكشفت التحريات أنّ الطفل كان نحيفاً جداً. كما أشار تقرير المشرحة إلى أنّ أعضاءه الداخلية توقفت عن العمل تدريجياً بسبب نقص الغذاء والماء. وحكم على الأم بالسجن لمدة 6 سنوات ونصف فيما رفع زوجها ضدها دعوى طلاق.

غــــــــرد تــــــــعــــــــــــلــــــــيــــــــقــــــــك

إقــــــرأ أيــــــضــــــاً