اغتصبها وهي تُحتضر!

الــــــســــــابــــــق
الـــــــــلاحـــــــــق
A+

أقدم مراهق، مشتبه بتورطه بتجارة المخدرات، على اغتصاب شابة وهي تحتضر بسبب تعاطيها جرعة زائدة من المخدرات، وعمد بعدها إلى إرسال الصور لأصدقائه قبل أن يتخلّص من جثتها في سلة المهملات.

ويواجه المراهق بريان فاليرا تهمة إعطاء اليسا ماي نوسيدا، البالغة من العمر 18 عاماً، جرعة المخدرات وممارسة الجنس معها عندما فقدت الوعي.

وبحسب الشرطة في لينوود بولاية واشنطن، فإنّ بريان قد تباهى بعد ذلك أمام أصدقائه بأنّ الفتاة توفيت وهي تمارس الجنس معه. وتشير المعلومات إلى أنّ بريان توجّه في اليوم التالي إلى عمله وتفاخر بممارسة الجنس مع الفتاة.

يواجه الشاب الآن تهماً عدة تتعلّق بالاغتصاب والقتل غير المتعمد والقتل بواسطة مادة خاضعة للرقابة.

غــــــــرد تــــــــعــــــــــــلــــــــيــــــــقــــــــك

إقــــــرأ أيــــــضــــــاً