استيقظ فوجد إصبعه مقطوعاً!

الــــــســــــابــــــق
الـــــــــلاحـــــــــق
A+

بعد إصابته بحالة إغماء دامت 4 ساعات، حاول شاب تذكّر ما حدث له ليلة الثالث من تشرين الثاني سنة 2017.

عاش دواين طومسون، البالغ من العمر 26 سنة أغرب قصة في حياته، إذ لا يتذكر هذا البريطاني من الليلة التي غادر فيها أحد المطاعم في مدينة ليستر شرقي إنكلترا برفقة أصدقائه، سوى أنه قام بالتقاط صورة له عند الساعة 10:30 ليلاً، ثم لا شيء.

وعندما عاد الشاب إلى وعيه، وجد نفسه مستلقياً على الأرض، بالقرب من محطة حافلات قديمة في "آبي بارك". وقد كانت الساعة تشير إلى الثانية والنصف صباحاً، عندما لاحظ أنّ جزءاً من إصبعه في اليد اليسرى قد اختفى والدم يتدفق أسفل يده، بحسب صحيفة L'essentiel الفرنسية.

وفق ما نقلته صحيفة Leicester Mercury بالإضافة إلى هذه الإصابة الغريبة، كان دواين يعاني من بعض الخدوش على إحدى ساقيه، كما وجد قميصه ممزقاً من الخلف.

وبعد مرور أكثر من 3 أشهر على الحادثة، لا يزال الشاب البريطاني يحاول بشكل يائس فهم ما حدث له في تلك الليلة، لكنه لا يملك سوى بضع صور على هاتفه تظهر محطة "آبي بارك"، وهي تمثل العناصر الوحيدة التي يعتمد عليها في تشكيل الأحداث خلال تلك الساعات الغامضة.

غــــــــرد تــــــــعــــــــــــلــــــــيــــــــقــــــــك

إقــــــرأ أيــــــضــــــاً