تطوير مقاعد طائرات تنظّف نفسها ذاتياً

الــــــســــــابــــــق
الـــــــــلاحـــــــــق
A+

تعمل شركة مقرها في ألمانيا على تطوير مقاعد طائرة بتقنية التنظيف التلقائي القادرة على تدمير كل جرثومة تلامسها تقريبا.

تقول الشركة إنّ المقاعد ستكون مملوءة بمطهر للجراثيم، وفقا لـ"بلومبرغ". ويتم تطوير المقاعد حصريا لدرجة رجال الأعمال، وهي استجابة لدارسات متعددة تُظهر مدى قذارة الطائرات.

بهذا الصدد، قال مارك هيلر، الرئيس التنفيذي للشركة، إن "المقاعد ستقدم ميزات التدليك كما تتنبأ بآلام الظهر". ولطالما استخدمت الطلاءات المضادة للبكتيريا على الأسطح الصلبة، ولكن الشركة واجهت تحديا كبير في تطبيقها على الأقمشة أيضا.

ويعمل النسيج المطلي على مكافحة كمية الجراثيم الموجودة في الطائرات. ويذكر أن بوصة مربعة واحدة من مشبك حزام الأمان، قد تكون موطنا لما يصل إلى 1100 من البكتيريا والفطريات الحية، وفقا لتقرير نُشر في كانون الثاني الماضي.

واكتشفت دراسة أجريت عام 2014 في جامعة أوبورن، أن جرثومة MRSA يُمكن أن تعيش لمدة أسبوع في نسيج اللعاب. وتأمل الشركة أن تكون المقاعد، التي تصل تكلفتها إلى 95 ألف دولار لكل منها، جاهزة خلال العام أو العامين المقبلين.

ويقول هيلر إنه في المستقبل، ستوفر المقاعد مزيدا من التحكم بالضوضاء والضوء ودرجة الحرارة، في المجال الخاص بالركاب.

غــــــــرد تــــــــعــــــــــــلــــــــيــــــــقــــــــك

إقــــــرأ أيــــــضــــــاً