مصدر في "الوطني الحر": غانم ضحيّة الضاهر لا القضاء

الــــــســــــابــــــق
الـــــــــلاحـــــــــق
A+

ذكر مصدر بارز في التيّار الوطني الحر أنّ قضيّة الإعلامي مارسيل غانم شهدت في الساعات الأخيرة تحريفاً عن مسارها، لافتاً الى أنّ غانم أرادها قضيّة حريّات إعلاميّة من جهة وانتصاراً له من جهة أخرى، إلا أنّ رئيس مجلس إدارة الـ LBCI بيار الضاهر أراد، وفق المصدر نفسه، استغلالها بعد أن تأكد أنّ مفاعيلها ستنتهي، وذلك لتحويلها الى قضيّة يستخدمها للترويج للمحطة.
وأشار المصدر الى أنّ رئيس الجمهوريّة العماد ميشال عون كما الوزير جبران باسيل ليسا في وارد أيّ مواجهة أو مقاطعة مع الإعلام أو مع أيّ إعلامي، بدليل ظهور الوزير السابق ومستشار رئيس الجمهوريّة الياس بو صعب في حلقة "كلام الناس" قبل أسبوعين، وهو نال موافقة عون وباسيل على ذلك وأوصل رسالة واضحة بهذا الخصوص الى غانم، إلا أنّ الضاهر يملك حسابات أخرى كما يبدو، ومنها ترتيب علاقته بالسعودية التي زارها منذ أيّام وإظهار نفسه ضحيّة لدفاعه عن السعوديّة، ولذلك وجّه رسالةً للمشاركة في التحرّك يوم غدٍ الخميس تحت عنوان الدفاع عن الـ LBCI وليس عن غانم الذي، يؤكد المصدر، بات ضحيّة الضاهر وهو لم ولن يكون يوماً ضحيّة القضاء في عهد الرئيس ميشال عون.

غــــــــرد تــــــــعــــــــــــلــــــــيــــــــقــــــــك

إقــــــرأ أيــــــضــــــاً