جسر يشكل كابوسا للبنانيين!

الــــــســــــابــــــق
الـــــــــلاحـــــــــق
A+

يحسب اللبنانيون ألف حساب يوميا للمرور في هذه الطريق المعروفة بجسر سليم سليم، فوق منطقة الكولا .. من هنا تربط العاصمة بيروت بسائر المناطق.. والسبب زحمة السير المزمنة، فبعيدا عن الجسر الذي يحتاج تأهيلا، وعن النفق المهترئة جدرانه هناك أسباب أخرى تجعل من هذه الطريق كابوسا للمواطنين، ومنها تعطل السيارات وحوادث المرور، التي لا تزال بسهولة وسرعة.
بحسب غرفة التحكم المروري، شهد جسر ونفق سليم سليم عام 2017 عددا كبيرا من حوادث السير، وتعطل للمركبات الآلية، منها:
في كانون الثاني 2017 سجل تعطل اربعين مركبة وخمسة عشر حادث سير. أما في الأشهر الأربعة الأخيرة وتحديدا في ايلول، سجلت ثلاث وثلاثون حالة تعطل للمركبات، و حد عشر حادث سير.
في تشرين الأول سجلت ست عشرة حالة تعطل للمركبات، وثلاثة عشر حادث سير، أما في تشرين الثاني 2017 فسجلت عشرون حالة تعطل للمركبات وتسعة عشر حادث سير.
في آخر شهر من السنة اي كانون الاول، سجلت ست وعشرون حالة تعطل للمركبات وعشرة حوادث  سير، ليصبح مجموع تعطل المركبات خلال العام الماضي، ثلاث مئة وستين، بالاضافة الى مئة وستة وتسعين حادث سير، ويلاحظ ان خمسة ايام فقط خلال 2017، لم تسجل فيها اي حوادث او تعطل مركبات.
رئيس لجنة الأشغال العامة النائب محمد قباني، إقترح مجموعة حلول للتخفيف من هذه الأزمة على المواطنين.
التفاصيل تتابعونها في الفيديو المرفق.

غــــــــرد تــــــــعــــــــــــلــــــــيــــــــقــــــــك