بيري: دعم "اليونيفيل" ثابت للجيش اللبناني

الــــــســــــابــــــق
الـــــــــلاحـــــــــق
A+

عقد رئيس بعثة "اليونيفيل" وقائدها العام اللواء مايكل بيري في بيروت إجتماعات منفصلة مع كل من رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس مجلس الوزراء سعد الحريري.

وأوضح بيان وزعه المكتب الاعلامي لـ"اليونيفيل" انه "خلال زياراته الأولى للقادة اللبنانيين في العام 2018، تركزت النقاشات على الوضع في منطقة عمليات قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان والوضع على طول الخط الأزرق، إضافة الى المسائل المتعلقة بتنفيذ ولاية "اليونيفيل" في لبنان بموجب قرار مجلس الأمن الدولي 1701 وأهمية مؤتمر "روما2" المقبل.

وصرح اللواء بيري بعد الاجتماعات: "أجرينا مناقشات بناءة جدا مع القادة اللبنانيين اليوم. ولقد أكدت دعم "اليونيفيل" الثابت للقوات المسلحة اللبنانية، شريكنا الاستراتيجي، بالإضافة الى العزم المثالي والمهنية العالية للجيش اللبناني في الحفاظ على الاستقرار في الجنوب".

وسلط اللواء بيري الضوء على جهود "اليونيفيل" كجزء من مسار الحوار الاستراتيجي لتسهيل المساعدة الدولية للجيش في الجنوب، بالتنسيق مع مجموعة الدعم الدولية للبنان.

وشكر اللواء بيري كلا من الرؤساء الذين التقاهم، على دعمهم لمهمة "اليونيفيل" وابدائهم الالتزام ببسط سلطة الدولة في الجنوب. وتابع اللواء بيري "لقد أكدت للرؤساء جهودنا المستمرة للمحافظة على الهدوء على طول الخط الأزرق والعمل من أجل السلام والاستقرار في جنوب لبنان."

وفي ما يتعلق بالوضع على طول الخط الأزرق، شدد رئيس بعثة "اليونيفيل" على ضرورة أن يستفيد الطرفان من ترتيبات الاتصال والتنسيق التي وضعتها قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان، بما في ذلك آلية الاجتماع الثلاثي لإيجاد حلول ترمي إلى منع الانتهاكات وتقليل التوتر والحفاظ على الاستقرار في منطقة عمليات اليونيفيل".

واضاف بيري : "منذ العام 2006، تمتع جنوب لبنان بفترة من الهدوء لم يسبق لها مثيل. ان الدعم الدؤوب من السلطات اللبنانية والسكان المحليين كان حاسما فى تحقيق هذا الاستقرار طويل الأمد".

وتضم "اليونيفيل" حاليا نحو 10500 جندي يقومون بنحو 13500 نشاط عملياتي شهريا، ليلا نهارا في منطقة عملياتها، و تدعمها 6 سفن من القوة الحربية.

غــــــــرد تــــــــعــــــــــــلــــــــيــــــــقــــــــك

إقــــــرأ أيــــــضــــــاً