من يحاول توتير الوضع في عين الحلوة؟

الــــــســــــابــــــق
الـــــــــلاحـــــــــق
A+

انفجرت قنبلة يدوية في حي "حطين" داخل مخيم عين الحلوة لجهة منطقة السكة الجنوبية الغربية، ولم تؤدِ الى اضرار او اصابات، حيث رجحت مصادر فلسطينية لـ"المركزية" ان يكون الهدف منها توتير الاجواء الامنية المستقرة في المخيم.

وأشارت المصادر إلى أن "منذ فرار العديد من الارهابين الكبار وعلى رأسهم بلال بدر وخالد الصفدي وعدد من اتباع الشيخ أحمد الاسير من المخيم ومنذ توقيف الجيش للعديد من الارهابيين خلال خروجهم من المخيم عرف الاخير حالة من الهدوء والاستقرار، لكن مجموعات وجيوبا ليست صغيرة تحاول توتير الوضع في المخيم إلا ان الامر لن يكون لمصلحتها هذه المرة خصوصا ان هناك تنسيقا بين القوة المشتركة داخل المخيم وتعاونا مع الجيش لردع المخلين بأمن المخيم والتصدي لهم.

ولفتت إلى أن كشف شعبة المعلومات منفذي محاولة اغتيال القيادي في حماس محمد حمدان في صيدا أراح مخيم عين الحلوة بعدما تبين ان المنفذين مرتبطين بالمخابرات الاسرائيلية ويعملون لمصلحتها وهذا سيؤدي الى رفع القيادات الفلسطينية وتيرة حماية أنفسهم خلال تنقلاتهم بين المخيم وجواره لان اسرائيل لا تزال تضع لبنان في دائرة التصويب والاستهداف وتسعى بالتماهي مع الجماعات الارهابية، الى توتير الوضع الفلسطيني والنفاذ الى العلاقة اللبنانية - الفلسطينية لشق صفوفها حتى يسهل للعدو الاسرائيلي الوصول الى البيئة الفلسطينية واستهداف قياداتها من جديد، وهو أمر بالغ الخطورة لن يقبل به لبنان الرسمي والامني والعسكري وسيتصدى له بكل الوسائل والسبل للحفاظ على الامن والاستقرار ليبقى الجنوب واحة أمنية في مواجهة العدوّين الاسرائيلي والارهابي التكفيري.

غــــــــرد تــــــــعــــــــــــلــــــــيــــــــقــــــــك

إقــــــرأ أيــــــضــــــاً