نعيم قاسم: هناك من تواصل مع جهات لبنانية للتحالف ضدّنا

الــــــســــــابــــــق
الـــــــــلاحـــــــــق
A+

أكد نائب الامين العام لـ"حزب الله" الشيخ نعيم قاسم أن "أهمية الانتخابات المقبلة أنها تأتي في مرحلة حساسة وتاريخية وهي تعطي فرصة جديدة لوجوه جديدة بالدخول إلى البرلمان"، موضحاً أن "حزب الله مرتاح لأي نتيجة ستكون عليها الانتخابات وحساباتنا ليست مبنية على عدد النواب إنما على سعة التمثيل".
وقال خلال لقاء الماكينات الانتخابية لـ"حزب الله" في دائرتي الجنوب الثانية والثالثة "إننا في حزب الله لا نبحث على أغلبية في المجلس النيابي، كما لا يهمنا الثلث الضامن في هذا المجلس ولكن هذا لا يعني أننا زاهدون في عدد نوابنا".
وأضافأن "هناك أحاديث عن عدم إجراء الانتخابات ولكن عندما نبحث عن السبب فلا نجد أي مبرر لذلك"، معتبراً أن "المجلس النيابي القادم سيمتلك أفضل دينامية بسبب نتائج القانون الانتخابي الجديد".
وإذا شدد نائب الامين العام لحزب الله على أن "الغرف السوداء التي لا تريد الانتخابات ليست غرف وطنية انما خارجية لعدم إجراء الانتخابات"، أوضح "أن هناك من تواصل مع جهات لبنانية للتحالف ضد حزب الله ونحن نعرفهم بالأسماء ولكن الردود أتتهم بأنه لا نفع في ذلك".
وأشار الشيخ قاسم إلى أن "شعار هذه الانتخابات الذي رفعناه هو نحمي ونبني"، مردفاً "نحمي لبنان لأننا نرى أنه من الواجب حماية لبنان وحزب الله يبني عندما يشارك في مجلس النواب والحكومة ويتابع قضايا الناس وعندما يواجه الفساد ويرفع الصوت عالياً للوحدة الوطنية".
وشدد على أن "حزب الله أحد أعمدة الدولة اللبنانية ولولا حزب الله الذي يشكل عماداً اساسياً في هذه الدولة لما وجدنا هذا الاستقرار"، كما طالب بالتصويت بكثافة في أي موقع من المواقع، ومعتبراً أن "مسؤولية اصواتنا هي الامانة".
ورأى نائب الامين العام لحزب الله ان "تحالفنا مع حركة أمل في كل لبنان دون استثناء وستكون اللوائح مشتركة وهناك عمل كبير سيكون بين حزب الله وحركة امل"، وأضاف "اتفقنا مع أمل أنه في بيروت هناك مرشح لحزب الله ومرشح لحركة أمل لأن هناك مقعدين وكذلك في بعبدا وهكذا تم تقسيم المقاعد".
وأضاف قاسم "نحن لم نسم حتى الان أسماء المرشحين في حزب الله وخلال مدة قد يكون اقصاها الأسبوع الأول من شباط نعلن الأسماء وعندما نقرر سنعلن والتسريبات لا قيمة لها".

غــــــــرد تــــــــعــــــــــــلــــــــيــــــــقــــــــك

إقــــــرأ أيــــــضــــــاً