إسرائيل تقرع طبول الحرب... فهل تخوضها؟

الــــــســــــابــــــق
الـــــــــلاحـــــــــق
A+

تتواصل لليوم الثاني المناورات والتدريبات الاسرائيلية على الحدود الدولية من فلسطين الى لبنان فالجولان بمشاركة قوات من المارينز، وهي تدريبات جوية وبرية وبحرية تستمر حتى الاسبوع المقبل، تحاكي خلالها القوات الاسرائيلية نشوب حرب ضدها من لبنان وغزة وسوريا دفعة واحدة.

وأشارت مصادر مطلعة لـ"المركزية" الى أن "تل أبيب نفذت مناورات مماثلة منذ 4 أشهر لرفع معنويات جيشها وإعادة الهيبة لحكومتها التي تطالها الكثير من الانتقادات الداخلية، إذ تعيش اسرائيل حالا من الغليان السياسي جراء تنامي قدرات "حزب الله" وعدم قدرة الحكومة على التصدي له".

وقالت مصادر أمنية لـ"المركزية" إن "اسرائيل تهدف من خلال مناوراتها الى قرع طبول الحرب مع لبنان، إلا أنها غير قادرة على خوضها راهنا"، مشيرة الى أن "الجيش اللبناني متأهب في حال حصول أي توتر، ورفع من عديده في الجنوب بعد انتهاء معركة الجرود حيث دحر الارهابيين الى خارج الحدود اللبنانية"، مضيفة أن "الجيش لديه أوامر بالتصدي لأي عدوان اسرائيلي".

غــــــــرد تــــــــعــــــــــــلــــــــيــــــــقــــــــك

إقــــــرأ أيــــــضــــــاً