"حزب الله" و"التيار"... وجهاً لوجه في أيار؟

الــــــســــــابــــــق
الـــــــــلاحـــــــــق
A+

رغم أن "حزب الله" أكد التزامه بـ"تفاهم مار مخايل"، إلا أنه وجه انتقادات عنيفة لوزير الخارجية جبران باسيل على ممارساته ومواقفه الأخيرة التي تجاوزت الخطوط الحمر، وهو الأمر الذي قد يترك انعكاساته على صعيد التحالفات الانتخابية بين "حزب الله" و"التيار العوني"، بعد تعذر قيام أي تحالف بين "التيار الوطني الحر" و"أمل"، نتيجة الأزمة الأخيرة بينهما، وبالتالي فإن "حزب الله" الذي سيخوض الانتخابات جنباً إلى جنب مع شريكه في الثنائي الشيعي، قد لا يجد نفسه على مسار واحد مع العونيين، في الكثير من الدوائر الانتخابية، وهو ما سيخلّف تداعياته على "تفاهم مار مخايل" والذي تعرض لاهتزازات قوية بعد الصدام الذي وقع بين "أمل" و"التيار".

وأشارت مصادر نيابية، لـ"السياسة"، إلى أن "المعركة الانتخابية ستكون حامية الوطيس بين "حركة أمل" و"التيار العوني" في العديد من الدوائر، سيما في منطقة جزين، وكذلك الأمر ما يتصل بالمقعد الشيعي في جبيل، الذي تريد "أمل" أن يكون من حصتها، فيما يصر "التيار الوطني الحر" على أن يبقى من حصته، بانتظار موقف "حزب الله" الذي يميل إلى تأييد وجهة نظر "أمل".

غــــــــرد تــــــــعــــــــــــلــــــــيــــــــقــــــــك

إقــــــرأ أيــــــضــــــاً