حزب الله يرصد إسرائيل

الـــــــــلاحـــــــــق
A+

دخلت المناورات الاسرائيليّة على الحدود اللبنانيّة- الاسرائيليّة أسبوعها الثاني، في تصعيد دفاعي تحاكي خلاله تل أبيب حربا مع "حزب الله"، وموجهة رسائل الى المعنيين من لاعبين إقليميين ودوليين.


وأبلغ مصدر لبناني "المركزية" أن "الجيش واليونيفل يراقبون المناورات من الاراضي اللبنانية المشرفة، و"حزب الله" وضع عناصره في حال جهوزية تامة، حيث يتولون مهمة المراقبة بلباس مدني عبر دراجات نارية تجوب البلدات الجنوبية"، مشيرا الى أنه "يُسمع دوي المناورات في مناطق شبعا، العرقوب، بنت جبيل، حاصبيا، مرجعيون وشمال وجنوب الليطاني".


وقال أن "30 ألف جندي يشاركون في المناورات الممتدة من حدود فلسطين الى الجولان، مع تحليق للطيران الحربي على الحدود خارقا جدار الصوت وملقيا بالونات حرارية كمناورة اتقاء للصواريخ التي قد تطلق في حال وقوع حرب".


ولفت مصدر سياسي جنوبي عبر "المركزية" الى أن "المناورات الاسرائيلية غير مسبوقة منذ العام 1969، وبذلك تؤكد أنها في وضع دفاعي في وجه "حزب الله" وغير جاهزة لشن عدوان يهدد سيادة لبنان، وتستخدم المناورات لمجرد التوظيف السياسي في الداخل الذي يتخوف من القوة التي اكتسبها الحزب في حربه في سوريا".

غــــــــرد تــــــــعــــــــــــلــــــــيــــــــقــــــــك

إقــــــرأ أيــــــضــــــاً