مليارات دخلت إلى الخزينة ليلاً

الــــــســــــابــــــق
الـــــــــلاحـــــــــق
A+

لم يغب عن بال المتابعين عن كثب للعملية الإنتخابيّة من منظارها السياسي، الرقم المالي الذي صار في رصيد الدولة اللبنانيّة بعد انتهاء مهلة الترشيحات للإنتخابات النيابية.
كُلفة الترشيح ليست بقليلة بالنسبة إلى مواطن عادي: 8 ملايين ليرة لبنانية تخوّلك حمل صفة مرشح للنيابة في لبنان. وطبعاً، فإنّ مجموع كلفة الترشيحات تعود إلى الخزينة العامة التي تُعاني ما تُعاني.
أمّا أمام 1000 مرشح في الـ2018، تكفي عملية حساب بسيطة جداً لمعرفة حجم "النعمة" التي أمطرتها الإنتخابات: 8000000 ليرة × 1000 مرشح = 8 مليار ليرة لبنانية.
8 مليار ليرة في زمن الموازنة المتأرجحة بين موسم الإنتخابات وما بعده... ألا يعني شيئاً؟ بلى، الرقم يتكلّم.

غــــــــرد تــــــــعــــــــــــلــــــــيــــــــقــــــــك

إقــــــرأ أيــــــضــــــاً