"الديمقراطي": لن نسكت عمّا يجري

الــــــســــــابــــــق
الـــــــــلاحـــــــــق
A+

صدر عن مديرية الاعلام في الحزب الديمقراطي اللبناني البيان الاتي: "تتفهّم قيادة الحزب عمل الاجهزة القضائية والأمنية وخصوصيتها، إذ بعد المؤتمر الصحافي الأول لرئيس الحزب الأمير طلال ارسلان والذي اكد فيه رفعه الغطاء عن كل من يثبت تورطه في اشكال الشويفات الاخير، سارعت الاجهزة الامنية الى توقيف عدد من الشباب المنتسبين للحزب، ولم نبادر اطلاقاً الى التدخل في عملها، خاصة أنه لنا ملء الثقة فيها".

لكن وبعد أن لاحظنا استنسابية عمل بعض الاجهزة والتي نعرف تماماً من يقف خلفها ويحركها، قررنا رفع الصوت والتأكيد على أننا لن نسكت عن ما يجري بعد الآن، فإمّا أن يتم توقيف جميع من ثبت تدخله بالصوت والصورة، عبر فيديوهات وصور، باتوا موثقين لدى الاجهزة الامنية او أن يتم اخلاء سبيل الجميع، حيث بات التوقيف أشبه بالضغط السياسي والمعنوي لا بالتحقيق الشفاف والمتجرد، إذ يتم توقيف بعض من كانوا خارج الشويفات بشكل كلّي اثناء وقوع الاشتباك".

غــــــــرد تــــــــعــــــــــــلــــــــيــــــــقــــــــك

إقــــــرأ أيــــــضــــــاً